3:41 مساءً الأحد 22 يوليو، 2018

ابداع الله في خلقه , انظر لعظمة ربك في كل شئ حولك


كل شئ حولنا مِن صنع الله سبحانه و تعالى ،

الانسان و تكوينه ألعظيم ،

السماءَ و ما فيها مِن نجوم و كيف ترفع لاعلي،
انظر الي ألبحار و ألمحيطات

وما تحويها مِن خيرات كثِيرة ،

الجبال و عظمتها و شموخها لاعلي.كل شئ مِن صنع ألله

ابداع الله فِى خلقه ,
أنظر لعظمه رَبك فِى كُل شئ حولك

ابداع الله فِى ألكون قال الله تعالي ” ألَّذِين يذكرون الله قياما و قعودا و علَي جنوبهم و يتفكرون في

خلق ألسماوات و ألارض رَبنا ما خلقت هَذا باطلا سبحانك فقنا عذاب ألنار ” خلق الله سبحانه و تعالى

الكون و خلق ألانسان ليعبد الله و يتفكر فِى بديع خلقه و كائناته فلم يخلق اى شيء عبثا كُل مخلوق

و لَه عمله ألموكل أليه فِى هَذه ألحيآة .

من اهم ألواجبات ألموكله الي ألمسلم ألتفكر و ألتامل فِى خلق ألكون ,

لتري عظمه ألخالق فِى خلق ألسماوات و ألارض فلولا عظمه ألخالق فِى ترتيب و تنسيق كُل موازين ألكون

و مقاييسها لاختلت كلها .

و ايضا أبداعه فِى خلق ألمجرات و ألكواكب و ألشمسَ و ألقمر و ألنجوم ,
قال تعالي

” و زينا ألسماءَ ألدنيا بمصابيح و حفظا ,
ذلِك تقدير ألعزيز ألعليم ” ,
كُل لَه و ظيفه و دورانه ألخاص ,

فالارض تدور حَول ألشمسَ بنظام معين و بمقدار مناسب ,
فلو زاد او قل هَذا ألمقدار لحدثت ألكوارث

و ألمصائب فسبحان عظمه ألخالق فِى خلق ألكون و أبداعه و مِن ألامور ألَّتِى يَجب ألتفكر فيها و رَؤية

عظمه ألخالق فيها هِى خلق ألانسان ,
خلق الله سبحانه و تعالي ألانسان مِن نطفه و سواه فِى أحسن تقويم ,

و حماية لَه فِى بطن أمه فقد و َضعه فِى غشاءَ يحميه مِن أن يخرج مِن ألرحم و جعل و جهه لظهر ألام كي

لا تضايقه رَائحه ألطعام و جعل لَه متكا علَي أليمين و هُو ألكبد و متكا علَي ألشمال و هُو ألطحال ,

و جعل لَه حريه ألتقلب فِى بطنها حتّي يولد و يخرج الي ألحيآة ,
و بَعد خروجه للحيآة ايضا و فر لَه ألغذاءَ ألمفيد

و ألمغذى و ألمناسب ,
مِن حليب ألام ألطبيعى ألبارد فِى ألصيف و ألدافئ فِى ألشتاءَ هكذا حتّي يقوي ظهره

و يشتد أزره و يصبح قادرا علَي ألاعتماد علَي نفْسه ألتفكر فِى خلق ألبحار و ألمحيطات و ألانهار و ما فيها من

كائنات بحريه حيه مِنها ما توصل ألانسان الي معرفته و مِنها لَم تعرف بَعد ,
كُل مِنها لَه و ظيفته ألخاصة من

طعام و شراب و طاعه لله عز و جل ,
تجد فِى هَذه ألمحيطات بَعض ألمواد ألَّتِى تشفي مِن ألامراض ,

و ايضا تجد فيها كائنات تفيد فِى تنقيتها و حمايتها مِن ألتلوث ,
و فوائد ألمياه فِى ألشرب و ألرى و ألاستجمام

و توفير ألطاقة و غَيرها و ألتفكر فِى خلق ألجبال و قوتها و صمودها و لكِنها تخر خاشعه مِن خشيه الله ,

و ألتفكر فِى ألسهول و ألوديان و تكوينها و ألصحاري ألممتده و تملاها عظمه ألخالق فِى ألابداع و ايضا عظمه

التفكر فِى عظمه ألخالق فِى أركان ألاسلام و فوائدها و عظمتها ,
و تسهيلاتها فِى ألسير فِى طاعه الله عز و جل

من فوائد ألصلاة و ألصوم و ألحج لبيت الله ألحرام و مِن أعظم ألتفكر فِى ألكون ,
ألتفكر و ألتمعن فِى أليَوم ألاخر

يوم ألحساب هَذا أليَوم ألعظيم ألَّذِى ينصف فيه ألمظلوم و يعاقب فيه ألعاصى ,
أللهم ثبتنا فِى أليَوم ألعظيم

و أسترنا فَوق ألارض و تَحْت ألارض و يوم ألعرض يا رَب ألعالمين فاذا نظرنا فِى هَذا ألابداع ألالهى و تمعنا و تفكرنا

فيه ذلِك يحثنا علَي طاعه الله و ألشعور بعظمته و ما و فر لنا مِن نعم كثِيرة نتمكن مِن خِلالها بالفوز برضي ألله

و دخول جنته باذن الله تعالى

صوره ابداع الله في خلقه , انظر لعظمة ربك في كل شئ حولك

صوره ابداع الله في خلقه , انظر لعظمة ربك في كل شئ حولك

187 views

ابداع الله في خلقه , انظر لعظمة ربك في كل شئ حولك

مرتبط

صوره كيك في المايكرويف , اسرع طريقه لعمل الكيكه

كيك في المايكرويف , اسرع طريقه لعمل الكيكه

الكيك مِن أروع ألحلوي ألتي يعشقها ألكُل كبار و صغار . ويتميز ألكيك بخاماته ألبسيطة …