اروع قصص اطفال مكتوبة قصة ليلي والذئب الحقيقية كاملة , سوف تعجب طفلك كثيرا

من المعروف عن الاطفال انهم يحبون القصص عديدا و يحبون القصص الحديثة و المتنوعه التي يصبح فيها الحيوانات او الشخصيات الكرتونيه كقصة اليوم.

الفصل الأول

يحكي ان هنالك بنت صغار و رائعة تدعي ليلي كانت تعيش مع و الدتها فقريه صغار تحيط فيها غابه جميلة،

 


وكانت تلقب بصاحبه الرداء الأحمر؛

 


وذلك لأنها كانت تحب دائما ان تلبس معطفها الأحمر الذي اهدتها اياة جدتها فعيد ميلادها،

 


وفى صباح احد الأيام الربيعيه قالت لها و الدتها بعد انتهائها من صنع الكعك و وضعة فسله صغيرة: طفلتى الحبيبة،

 


ضعى معطفك الأحمر و خذى هذي السله لجدتك كى تطمئنى عليها،

 


فقد و صلنى انها مريضه و بحاجة لمن يرعاها فمرضها.

الفصل الثاني

بعد ان ارتدت ليلي معطفها الأحمر و حملت السله بحماس متجهه الى باب البيت،

 


اوقفتها و الدتها قائلة: احذرى يا ليلي من الابتعاد عن الطريق،

 


واذهبى مباشره لبيت جدتك،

 


وعند و صولك القى عليها التحيه و كوني مهذبه و ودودة عند الحديث معها،

 


فقبلت الصغيرة و الدتها و طمأنتها قائلة: لا تقلقى يا اماه،

 


سأكون بخير،

 


ثم سارعت بالخروج،

 


والتزمت بكلام امها الى ان و صلت الغابه التي تعيش بها جدتها و هنالك رآها الذئب،

 


فلم تشعر الصغيرة بالخوف عندما رأته؛

 


فقد كانت طفلة لا تعرف سوي الحب و لا تدرك معني خبث ذلك الكائن.

الفصل الثالث

اقترب الذئب من ليلي و سألها: ما اسمك ايتها الصغيرة

 


قالت: اسمى ليلى،

 


ويلقبنى اهل القريه بذات الرداء الأحمر،

 


فقال الذئب: الى اين انت ذاهبه يا ليلي فهذا الوقت المبكر من اليوم

 


فأخبرتة انها ذاهبه لرؤية جدتها المريضه كما طلبت منها و الدتها،

 


وأنها ربما احضرت لها سله من الكعك،

 


فقال الذئب بابتسامه خبيثة: ذلك رائع يا ليلى،

 


يا لك بنت مطيعة،

 


لم تشعر ليلي للحظه بمكر ذلك الذئب،

 


ولكنها شعرت بالإطراء و ظنت انه كائن لطيف مثلها و ابتسمت له ابتسامه بريئة،

 


ثم قالت: شكرا لك ايها الذئب،

 


انت مخلوق لطيف،

 


وكم اود لو نصبح اصدقاء.

 

افضل قصص اطفال مكتوبة قصة ليلى و الذئب الحقيقيه كاملة

سوف تعجب طفلك عديدا

الافضل قصة طفل مكتوبين قصص ليلي و الذئاب الحقيقين كاملين

 


54 مشاهدة

اروع قصص اطفال مكتوبة قصة ليلي والذئب الحقيقية كاملة , سوف تعجب طفلك كثيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.