12:20 مساءً الثلاثاء 21 مايو، 2019




وقفة مع النفس , لمعاتبتها وتهذيبها

اقسم الله عز و جل بالنفس اللوامة اي النفس التي تحاسب نفسها حتى توقفها على طريق الخير و الصلاح فلا تؤذى احد .

 

فما اجمل تلك النفوس المحاسبة و ما احوجنا لها في زمننا هذا

فان كنت من من يهتم بتلك الموضوع لمعرفة كيفية محاسبة الذات و تصحيح اخطائها .

 

نصيحة مباركة عباد الله،

 

ما احوج نفوسنا الى العناية بها و تطبيقها،

 

ما اكثر عباد الله

ما يهمل الواحد منا نفسه،

 

و يسترسل مع رغباتها و شهواتها،

 

و طلبها لحظوظها و نزواتها.

وقل من عباد الله من يقف مع نفسة محاسبا معاتبا،

 

لائما لها على تقصيرها و تفريطها،

 

فيبلغ بذلك درجة الاتقياء،

ومنزلة الصادقين مع الله،

 

كما قال ميمون بن مهران رحمة الله تعالى:

لا يكون العبد تقيا حتى يكون محاسبا لنفسة اشد من محاسبة الشريك لشريكه.

اى انه يلومها و يعاتبها و ينظر في اعمالها،

 

فان كانت تقصيرا تمم و كمل،

 

وان كان عصيانا تاب و استغفر،

وان كان طاعة لله حمد الله و داوم على الطاعة ،

 

 

فمحاسبة النفس عباد الله تقود الانسان الى كل خير و فلاح و رفعة ،

 

واما اهمالها و الاسترسال مع شهواتها و عدم منعها من اهوائها يوقع العبد في الهلكة .

 

نعم عباد الله،

 

الجنة لا بد لها من نهى للنفس عن هواها،

 

و منعها من نزواتها و اطماعها و شهواتها و اخذها بزمام الحق و الفضيلة ،

 

والطاعة و الاتباع،

 

و لزوم شرع الله تبارك و تعالى،

 

و مجاهدتها على فعل الطاعة و البعد عن المعصية .

 

كما قال نبينا عليه الصلاة و السلام: المجاة من جاهد نفسة على طاعة الله.

وجهاد النفس عباد الله اربع مراتب:

الاولى: جهادها على العلم النافع.

والثانية  جهادها على العمل به.

والثالثة  جهادها على الدعوة اليه.

والرابعة  جهادها على الصبر على الاذي فيه.

الامر الاول: عباد الله ان يلجا دوما و ابدا الى الله جل و علا بان يصلح نفسة و يزكى قلبه،

 

فالقلوب بيد الله جل

وعلا ان شاء اقامها سبحانه،

 

وان شاء ازاغها،

 

و في الدعاء الماثور عن نبينا عليه الصلاة و السلام:

“اللهم ات نفوسنا تقواها،

 

زكها انت خير من زكاها،

 

انت و ليها و مولاها”،

 

و لادعية عنه في هذا المعنى كثيرة .

 

الامر الثاني: عباد الله؛

 

ان يديم العبد مجاهدة نفسه،

 

و الزامها بطاعة الله،

 

و كفها و منعها من معصيته.

الامر الثالث: عباد الله؛

 

ان يتذكر العبد وقوفه بين يدى الله،

 

و محاسبة الله له على ما قدم في هذه الحياة ،

 

فاذا نظر العبدالي غدة و نظر الى و قوفة بين يدى الله لم تشغلة الدنيا الفانية عن الاخرة الباقية .

 

الامر الرابع: عباد الله؛

 

تخير الرفقاء و الجلساء،

 

فان الصاحب ساحب و مؤثر في جليسة و لا بد،

 

و لهذا قال صلى الله عليه و سلم:

“المرء على دين خليلة فلينظر احدكم من يخالل”،

 

قال بعض السلف: ليس للمرء ان يجلس مع من شاء.

ويدخل في هذا الباب قراءة سير الصالحين من عباد الله،

 

و الكمل من اولياء الله،

 

و مجاهدة النفس على التاسى بهم،

 

و التحلى بخصالهم و خلالهم.

وانا لنسال الله عز و جل باسمائة الحسني و صفاتة العليا ان يؤتى نفوسنا تقواها،

 

اللهم ات نفوسنا تقواها،

زكها انت خير من زكاها،

 

اللهم انا نعوذ بك من شرور انفسنا و سيئات اعمالنا،

 

و نعوذ بك من شر كل دابة انت

اخذ بناصيتها،

 

اقول هذا القول و استغفر الله لى و لكم و لسائر المسلمين من كل ذنب،

 

فاستغفروة يغفر لكم انه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانيه

الحمد لله عظيم الاحسان،

 

و اسع الفضل و الجود و الامتنان،

 

و اشهد ان لا الة الا الله و حدة لا شريك،

واشهد ان محمدا عبدة و رسوله،

 

صلى الله و سلم عليه و على الة و صحبة اجمعين.

اما بعد: عباد الله اتقوا الله تعالى:

عباد الله؛

 

و تتاكد محاسبة النفس ومعاتبتها عندما تكثر الفتن و الصوارف و الصواد عن طاعة الله جل و علا،

 

و ما اكثرها في زماننا.

ففى مثل هذه الفتن الكثيرة ،

 

 

و الصوارف المتلاحقة يتاكد على العبد مجاهدتة لنفس و معاتبتها،

 

و الكيس

من عباد الله من دان نفسه،

 

و عمل لما بعد الموت،

 

و العاجز من اتبع نفسة هواها،

 

و تمني على الله الاماني.

واعلموا رعاكم الله ان اصدق الحديث كلام الله،

 

و خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و سلم،

 

و شر الامور محدثاتها،

وكل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار،

 

و عليكم بالجماعة فان يد الله على الجماعة ،

 

وصلوا و سلموا رعاكم الله على محمد بن عبدالله كما امركم الله بذلك في كتابه  و قال صلى الله عليه و سلم: “من صلى على واحدة صلى الله عليه بها عشرا”.

اللهم صل على محمد و على ال محمد كما صليت على ابراهيم و على ال ابراهيم انك حميد مجيد،

وبارك على محمد و على ال محمد كما باركت على ابراهيم و على ال ابراهيم انك حميد مجيد،

 

و ارض

اللهم عن الخلفاء الراشدين الائمة المهديين ابي بكر و عمر و عثمان و علي،

 

و ارض اللهم عن الصحابة اجمعين،

وعن التابعين و من تبعهم باحسان الى يوم الدين،

 

و عنا معهم بمنك و كرمك و احسانك يا اكرم الاكرمين.

اللهم اعز الاسلام و المسلمين،

 

اللهم اعز الاسلام و المسلمين،

 

و اذل الشرك و المشركين،

 

اللهم انصر اخواننا

المستضعفين في كل مكان،

 

اللهم كن لهم ناصرا و مؤيدا،

 

و حافظا و معينا،

 

اللهم ايدهم بتاييدك،

 

و احفظهم بحفظك

يا ذا الجلال و الاكرام،

 

اللهم عليك باعداء الدين فانهم لا يعجزونك،

 

اللهم عليك بهم فانهم لا يعجزونك،

 

اللهم انا

نجعلك في نحورهم و نعوذ بك من شرورهم،

 

اللهم ات نفوسنا تقواها،

 

زكها انت خير من زكاها،

 

انت و ليها و مولاها،

اللهم و فق و لى امرنا لرضاك،

 

و اجعل عملة في طاعتك،

 

و وفقة لما تحبة و ترضاة من سديد الاقوال و صالح الاعمال.

اللهم اغفر لنا ذنبنا كله دقة و جلة اولة و اخرة سرة و علنه،

 

اللهم اغفر لنا و لوالدينا

وللمسلمين و المسلمات و المؤمنين و المؤمنات،

 

الاحياء منهم و الاموات.

اللهم انا نستغفرك انك كنت غفارا،

 

فارسل السماء علينا مدرارا،

 

اللهم انا نتوجة اليك باسمائك الحسنى

وصفاتك العليا و بانك انت الله الذى لا الة الا انت،

 

يا من و سعت كل شيء رحمة و علما،

 

اللهم انا نسالك

بان لك الحمد و حدك لا شريك لك،

 

المنان بديع السموات و الارض يا ذا الجلال و الاكرام،

 

يا حى يا قيوم؛

 

ان

تسقينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين،

 

اللهم اسقنا الغيث و لا تجعلنا من اليائسين،

 

اللهم انا خلق من خلقك

وعبيد من عبيدك فلا تمنع عنا بذنوبنا فضلك،

 

اللهم لا تؤاخذنا بما فعلة السفهاء منا،

 

اللهم اغثنا،

 

اللهم اغثنا،

اللهم اغثنا،

 

اللهم انا نسالك غيثا مغيثا،

 

هنيئا مريئا،

 

سحا طبقا،

 

نافعا غير ضار،

 

اللهم اغث قلوبنا بالايمان و ديارنا

بالمطر،

 

اللهم سقيا رحمة لا سقيا هدم و لا عذاب و لا غرق،

 

اللهم اعطنا و لا تحرمنا،

 

و زدنا و لا تنقصنا،

 

و اثرنا و لا تؤثر

علينا،

 

اللهم رحمتك نرجو،

 

فلا تكلنا الا اليك،

 

و اصلح لنا شاننا كله،

 

لا الة الا انت،

 

و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين،

وصلى الله و سلم و بارك و انعم على عبدة و رسولة نبينا محمد و الة و صحبة اجمعين

صور وقفة مع النفس , لمعاتبتها وتهذيبها

صور وقفة مع النفس , لمعاتبتها وتهذيبها

360 views

وقفة مع النفس , لمعاتبتها وتهذيبها