موضوع قصير عن الوطن , المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسه وترابه

الوطن هو هذا المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسة و ترابة و ما ئه

 

جمالها فاى بقعه ثانية =فالعالم، و هو المكان الذي نتنفس هواءه

 

فتنتعش فيه ارواحنا، و الوطن هو حضن احدث يشبة حضن الأم الذي يغمرنا

 

ويشعرنا بالأمان كلما ضاقت بنا الحياة، فاوطاننا عشنا شقاوه الطفولة

 

فبقيت فذاكرتنا كأروع صور الذكريات، و فالوطن سنكبر و نعيش اجمل

 

أيام النضج و الشباب على ارضة التي لا نبدل ترابها بأغلي الأثمان.

 

قال الجاحظ: “كانت العرب اذا غزت او سافرت حملت معها من تربه بلدها

 

رملا و عفرا لتستنشقه” و لو استغرق الأمر و قتا طويلا لا يستطيع القلب ان

 

يعبر عن حبة لهذا الوطن. كلام لكن العمل هو اروع و سيله للتعبير عن هذه

 

المشاعر الصافية  فلدي و طننا الحق فمواجهه اي خطر من حولنا  و دفعنا

 

للمحافظة على سلامتة و ممتلكاتة العامة  و دفعنا الى توفير جميع من حوله

 

نمو و ازدهار سنكون مجرد مواطنين و سنعمل بجد لتطويرها و استخدام

 

المعرفه و المواهب و الخبرات الممكنه لتحسين جميع شيء حتي نسعى

 

للمعرفه و التطوير و الابتكار  و نساعد بعضناالبعض لتحقيق الوحده الاجتماعية

 

نحافظ على الشوارع و الحدائق و المؤسسات النظافه تجعلها اجمل.

مقال قصير عن الوطن

المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسة و ترابه



6066 موضوع قصير عن الوطن - المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسه وترابه بدريه بكر

 



6066 1 موضوع قصير عن الوطن - المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسه وترابه بدريه بكر



6066 2 موضوع قصير عن الوطن - المكان الدافئ الذي يفوق جمال شمسه وترابه بدريه بكر